Also Now in Arabic! متوفرة الآن بالعربيةView the Arabic Site

الصحةكيف تعيش بشكل أفضل حتى مع التهاب المفاصل

أكتوبر هو الشهر الذي يتحدث فيه العالم عن رفع مستوى الوعي بسرطان الثدي. لكن شهر أكتوبر هو أيضًا وقت مناسب للحديث عن مرض مُوْهِن آخر – التهاب المفاصل. اليوم العالمي لالتهاب المفاصل، الذي يُحتفل به في 12 أكتوبر، هو مبادرة عالمية تجمع الناس معًا لزيادة الوعي بهذه الحالة الصامتة غالبًا.   تم تشخيص أكثر من 350 مليون شخص في جميع أنحاء العالم بأحد أشكال التهاب المفاصل. في الإمارات العربية المتحدة يتأثر به واحد من كل...
Dr Humeira Badsha Dr Humeira Badshaأكتوبر 4, 20202 min
View this article in English
التهاب المفاصلShutterstock

أكتوبر هو الشهر الذي يتحدث فيه العالم عن رفع مستوى الوعي بسرطان الثدي. لكن شهر أكتوبر هو أيضًا وقت مناسب للحديث عن مرض مُوْهِن آخر – التهاب المفاصل. اليوم العالمي لالتهاب المفاصل، الذي يُحتفل به في 12 أكتوبر، هو مبادرة عالمية تجمع الناس معًا لزيادة الوعي بهذه الحالة الصامتة غالبًا.

 

تم تشخيص أكثر من 350 مليون شخص في جميع أنحاء العالم بأحد أشكال التهاب المفاصل. في الإمارات العربية المتحدة يتأثر به واحد من كل خمسة أشخاص. في حين لا توجد إحصاءات وطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة ، تشير الأرقام من منطقة الخليج إلى أن معدل الانتشار هو 20 في المائة من السكان. أظهرت دراسة أجريت على الإماراتيين الذين يحضرون مراكز الرعاية الصحية الأولية في دبي أن آلام أسفل الظهر والتهاب مفاصل الركبة هما أكثر أمراض الجهاز العضلي الهيكلي شيوعًا بنسبة انتشار بلغت 33 في المائة و 26 في المائة على التوالي.

 

أكثر حالات الجهاز العضلي الهيكلي شيوعًا والتي لها أكبر تأثير على المجتمع هي التهاب المفاصل الروماتويدي، والتهاب المفاصل العظمي، والتهاب المفاصل الصدفي، والتهاب المفاصل الفقاري، والتهاب المفاصل الروماتويدي عند الأطفال، والألم العضلي الليفي والنقرس. كل منهم يسبب الألم بطرق مختلفة. أكثر الأعراض شيوعًا هي آلام المفاصل وتيبسها وتورمها. غالبًا ما يلاحظ الكثير من المصابين بالتهاب المفاصل أن أعراضهم تزداد سوءًا في الصباح. هذه الظروف هي السبب الرئيسي للتغيب عن العمل، وأسباب معاشات العجز، وهو ما يمثل 20 في المائة من تكاليف الاستخدام الصحي. علاوة على ذلك، فقد تم حساب العبء الاقتصادي من التكاليف المباشرة بما يتراوح بين 0.7-1.5 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي لمعظم البلدان.

 

بعبارات بسيطة، التهاب المفاصل هو التهاب في المفاصل. على الرغم من عدم وجود علاج محدد ، يقترح الخبراء أن إجراء تغييرات في نمط الحياة جنبًا إلى جنب مع النوع الصحيح من النظام الغذائي يمكن أن يقلل من تلف المفاصل ويخفف الالتهاب ويساعد في تخفيف الألم.

 

يمكن أن تساعد التمارين في تقليل آلام المفاصل وتيبسها وزيادة المرونة وقوة العضلات ولياقة القلب والقدرة على التحمل. بعد التشاور مع طبيبهم، يمكن للمرضى الشروع في نظام تمارين يشمل:

 

  • تمارين نطاق الحركة، مثل الرقص للمساعدة في الحفاظ على حركة المفاصل الطبيعية وتخفيف التيبس. يساعد هذا النوع من التمارين في الحفاظ على المرونة أو زيادتها.
  • يمكن أن تساعد تمارين القوة، مثل تدريب الأثقال، في الحفاظ على قوة العضلات أو زيادتها، مما يساعد في دعم وحماية المفاصل المصابة بالتهاب المفاصل.
  • تمارين الأيروبيك أو التحمل، مثل ركوب الدراجات، والتي تعمل على تحسين لياقة القلب والأوعية الدموية، وتساعد في التحكم في الوزن، وتحسن الوظيفة العامة.

 

اليوغا، على سبيل المثال، تعتبر تمرينًا منخفض التأثير يمكن لأي شخص مصاب بالتهاب المفاصل أن يمارسه بأمان. يساعد في الحفاظ على مرونة المفاصل ويحسن نطاق حركتها. أيضًا، تساعد العديد من الأوضاع على تقوية العضلات ودعم المفاصل بشكل أفضل. جلسات اليوجا المنتظمة التي لا تقل عن ثلاث مرات في الأسبوع مفيدة للأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة.

 

بصرف النظر عن التمارين الرياضية، يلعب النظام الغذائي دورًا مهمًا في حياة الفرد المصاب بأي شكل من أشكال التهاب المفاصل. إليك بعض المواد الغذائية التي يمكن أن تساعد في محاربة هذا المرض المزمن:

 

  • الأسماك الدهنية: تحتوي على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية وفيتامين د مثل السلمون والماكريل والسردين والسلمون المرقط، ولها تأثيرات قوية مضادة للالتهابات. فهي تقلل من شدة آلام المفاصل وتيبسها في الصباح والاعتماد على مسكنات الألم.
  • الكركم: يحتوي على مادة كيميائية تسمى الكركمين. يعتقد العلماء أن هذه المادة الكيميائية قد يكون لها خصائص مضادة للالتهابات.
  • الثوم: ثبت أن له تأثير مضاد للالتهابات يمكن أن يقلل من أعراض التهاب المفاصل. تشير الأبحاث أيضًا إلى أن الثوم قد يعزز وظيفة بعض الخلايا المناعية للمساعدة في تقوية جهاز المناعة.
  • الزنجبيل: يمنع إنتاج المواد التي تسبب الالتهاب. يساعد تناول الزنجبيل بشكل طازج أو مسحوق أو مجفف في تقليل أعراض التهاب المفاصل.
  • البروكلي: أحد أكثر الأطعمة صحة، حيث يحتوي البروكلي على مادة السلفورافان، والتي يمكن أن تشفي الالتهاب، وفقًا للدراسات.
  • الجوز: هذا النوع من المكسرات كثيفة العناصر الغذائية، وترتبط بتقليل علامات الالتهاب بالإضافة إلى ارتفاع أحماض أوميغا 3 الدهنية.
  • التوت: حصتان أسبوعيتان من الفراولة تقللان من فرص ارتفاع مستوى علامات الالتهاب في الدم بنسبة 14 بالمائة. التوت غني بمركبات نباتية مثل كيرسيتين وروتين التي تتميز بعدد كبير من الفوائد الصحية.
  • السبانخ والخضروات الورقية: في حين أن جميع الخضروات الورقية تقاوم الالتهابات، تحتوي السبانخ على وجه الخصوص على مضادات الأكسدة kaempferol التي تقلل من آثار العوامل الالتهابية.
  • زيت الزيتون: أظهر المرضى الذين تناولوا كبسولة زيت الزيتون كل يوم لمدة 24 أسبوعًا انخفاضًا في الأعراض بنسبة 40 بالمائة تقريبًا. زيت الزيتون جزء لا يتجزأ من نظام غذائي مصمم لعلاج التهاب المفاصل.

 

يرتبط التهاب المفاصل كحالة بالعديد من الخرافات والمفاهيم الخاطئة. لكشف هذه الأساطير حول صحة العظام ولتسليط الضوء على الأعراض للبحث عن الكشف المبكر عن التهاب المفاصل، تنظم مؤسسة الشرق الأوسط لالتهاب المفاصل، وهي منظمة غير ربحية لدعم أولئك الذين يعانون من التهاب المفاصل، ندوة شاملة عبر الإنترنت لمدة سبعة أيام بين 9و16 أكتوبر. يجمتع مجموعة من كبار الخبراء من جميع أنحاء المنطقة لمناقشة استراتيجيات ومبادرات أفضل الممارسات لتحسين الجودة والرعاية التي تركز على الشخص وسط الوباء وعبر أماكن متعددة. سيوضح البرنامج أيضًا أحدث الأبحاث والعلاجات والابتكارات والتقنيات من جميع أنحاء العالم.

Dr Humeira Badsha

Dr Humeira Badsha

Dr Humeira Badsha is consultant rheumatologist and board member at the Middle East Arthritis Foundation

ترك رد

لن يتم نشر البريد الالكتروني الخاص بك. الحقول المحددة ب * الزامية

Related Posts

{{ image }}

{{ title }}

{{ date }} {{ comments }}
{{ readingtime }} {{ viewcount }}
{{ author }}
{{ image }}

{{ title }}

{{ date }} {{ comments }}
{{ readingtime }} {{ viewcount }}
{{ author }}
{{ image }}

{{ title }}

{{ date }} {{ comments }}
{{ readingtime }} {{ viewcount }}
{{ author }}