الصحةالغذاءكيف تصل بعمرك إلى 100 عام؟ هذا هو هدفي أيضًا

تستحوذ مسألة الأدوية الفعّالة والوصول لحالة صحية مثالية على تركيزي خلال عملي في مركز دبي لعِلم الوراثة DNA، لكنني أيضًا أب جديد لتوأم يبلُغ من العُمر تسعة أشهُر. وعلى مدار الأشهُر الستة الماضية، تحولت إلى التركيز على عِلم “إطالة العُمر”، وأعتقد كوني رُزِقت بتوأم هو ما جعلني أريد أن أحظى بعمر طويل قدر استطاعتي. ومن ثم، ما هي الأساليب التي من الممكن أن تجعل الإنسان يعيش 100 عام؟، إليك بعض الأشياء الجديدة التي أقوم بها...
Dr Nasr Al Jafari Dr Nasr Al Jafariأكتوبر 23, 20191 min
View this article in English
Blue ZonesAndrew Wong/Unsplash

تستحوذ مسألة الأدوية الفعّالة والوصول لحالة صحية مثالية على تركيزي خلال عملي في مركز دبي لعِلم الوراثة DNA، لكنني أيضًا أب جديد لتوأم يبلُغ من العُمر تسعة أشهُر. وعلى مدار الأشهُر الستة الماضية، تحولت إلى التركيز على عِلم “إطالة العُمر”، وأعتقد كوني رُزِقت بتوأم هو ما جعلني أريد أن أحظى بعمر طويل قدر استطاعتي.

ومن ثم، ما هي الأساليب التي من الممكن أن تجعل الإنسان يعيش 100 عام؟، إليك بعض الأشياء الجديدة التي أقوم بها من أجل تحقيق هذا الهدف.

الخلود  إلى النوم  مبكرًا

خلال الفترة الحالية، أخلد إلى النوم بين الساعة التاسعة والتاسعة والنصف مساءً، وأستيقظ من النوم مع أبنائي التوأم بين السادسة والسادسة والنصف صباحًا، و أقوم أيضًا بمراقبة نومي عبر ارتداء خاتم الأورا Aura Ring، وعن طريق هذا الأسلوب، أقوم بقياس مدى عمق النوم والحركة السريعة للعين أثناء النوم، كما يخبرني عن مدى التقلبات الخاصة بمعدل ضربات القلب، وكلما ارتفع المعدل كان ذلك أفضل. وهذا يعُد بمثابة دليل بالنسبة لي فيما يخص التعافي والتدريب. فقد بات قياس مدى الحركة السريعة أثناء النوم أسلوبًا مُسلّمًا به لقياس أداء الجهاز العصبي اللاإرادي، الذي يقوم بتنظيم العملية البيولوجية، بما فيها أداء معدل ضربات القلب، وضغط الدم، والتنفس.

قياس تقلبات نسبة السكر في الدم (الجلوكوز)

دائمًا ما أقوم بارتداء المُراقِب المستمر للجلوكوز، وذلك من أجل قياس تقلبات نسبة السكر في الدم. ما هي أهمية تلك العملية؟ تكمن أهميتها في ارتباط  تقلبات نسبة السكر في الدم بجميع أمراض العصر الحديث، بما فيها السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والزهايمر والسرطان. ومن خلال جهاز استشعار صغير يتم وضعه تحت الجلد بكل سهولة، يمكن للمُراقِب المستمر للجلوكوز القيام بعملية القياس على فترات منتظمة، مما يسمح بإلقاء نظرة فاحصة على أثر تناول الطعام وأداء التمارين الرياضية والعوامل الأخرى على مستويات نسبة السكر في الدم.

النباتات والأسماك والمناطق الزرقاء

أقوم بتناول القليل من البروتين والكثير من الأطعمة التي تعتمد على الخضروات، والكثير من الأسماك. أما المناطق الزرقاء فهي المناطق التي تشهد أعلى نسبة من المُعمِّرين على مستوى العالم. وقد تمت ملاحظة عاداتهم ونمط الحياة الخاص بهم، وباتت الآن مركزًا للاهتمام المتزايد فيما يخص مجال الحصول على حياة أطول، وتلك هي النصيحة التي أعمل بها الآن، كما أنصح غيري بالعمل بها.

هناك 5 مناطق زرقاء: جزيرة سردينيا الإيطالية، وولاية أوكيناوا اليابانية، ومدينة لوما لاند بكاليفورنيا، وشبه جزيرة نيكويا في كوستاريكا، وجزيرة إيكاريا في اليونان. والواقع أن طول عُمر سكان تلك المناطق، والذي خضع لدراسات مستفيضة، هو نتاج لخليط من عوامل متعلقة بنمط الحياة، بما فيها الحركات الطبيعية، واتباع نظام غذائي صحي يعتمد بشدة على النباتات، والشعور بالانتماء للمجتمع.

الصيام على فترات متقطعة

أقوم بالصيام على فترات متقطعة لمدة 16 ساعة يوميًا، وقد قمت بتحويل فترة تناولي للطعام والتي تبلُغ 8 ساعات، إلى وقت مبكر من اليوم، كما أقوم بالصيام لمدة تتراوح بين 24 إلى 36 ساعة أسبوعيًا، وخلال مواسم محددة من السنة، أصوم لمدة 5 أيام معتمدًا على تناول الماء فقط، وهو ما يُطلق عليه محاكاة الصيام، و يشمل تناول 800 سُعر حراري من النباتات على مدار 5 أيام، ولكن ما السبب؟، لأن الصيام يجعل الجسم أكثر قُدرة على مواجهة الضغط العصبي، ويساعد على موازنة الهرمونات والتمثيل الغذائي… إلى آخره.

تمارين المقاومة المشروطة مقابل البنائية

فيما يتعلق بالتمارين، انتقلت إلى ممارسة المزيد من التمارين المبنية على الحركة مثل المشي السريع والقليل من التمارين المكثفة، وغيرها الكثير من تمارين المقاومة المشروطة بدلًا من التمارين البنائية. فالحقيقة بسيطة، وهي أن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة على أعلى مستوى، وأصحاب كمال الأجسام يُتوقّع أن تكون أعمارهم قصيرة، ويعود ذلك بشكل جزئي إلى أن هؤلاء يعتمدون أسلوب التمارين البنائية طوال الوقت، وهو ما له آثار سلبية مع تقدم العمر.

كما أقوم وبصورة متقطّعة، بأداء سباقات السرعة القصيرة، كما أقوم بأداء حركات الجسم المركبة أو الكاملة ثلاث مرّات أسبوعيًا، وأدمج بين تمارين جلوس القرفصاء ورفع الأثقال وخفضها، وقد تخلصت من الدهون وكتل العضلات بمقدار 10 كجم.

تناول مكملات ثنائي نوكليوتيد الأدنين وأميد النيكوتين NAD

تعُد مكملات ثنائي نوكليوتيد الأدنين وأميد النيكوتين NAD بمثابة الأساس فيما يخص مقاومة الشيخوخة، وتعمل تلك الآلية عبر تعزيز فاعلية مادة الميتوكوندريا، والتي تعمل على إنتاج الطاقة داخل الخلايا، كما تعمل على تحسين وظيفة الخلايا الجذعية، وتنشيط بروتين سيرتوين، وهو نوع من البروتين له القدرة على زيادة فعالية تجديد خلايا الدم، كما تقوم بزيادة مسارات مضادات الأكسدة، كما تساعد على إصلاح منظومة الحمض النووي، وباختصار؛ فإن تلك العملية تستحق إنفاق المال وبذل المجهود.

Dr Nasr Al Jafari

Dr Nasr Al Jafari

Based in Dubai and educated in Britain, Dr Nasr Al Jafari decided to focus on functional medicine after becoming disillusioned by mainstream medicine and the perpetual cycle of sicker patients and more medications.

ترك رد

لن يتم نشر البريد الالكتروني الخاص بك. الحقول المحددة ب * الزامية

Related Posts

{{ image }}

{{ title }}

{{ date }} {{ comments }}
{{ readingtime }} {{ viewcount }}
{{ author }}
{{ image }}

{{ title }}

{{ date }} {{ comments }}
{{ readingtime }} {{ viewcount }}
{{ author }}
{{ image }}

{{ title }}

{{ date }} {{ comments }}
{{ readingtime }} {{ viewcount }}
{{ author }}