اللياقةكايلا إيتسينز سوف تحضر مهرجان “دبي أكتف”

في صدارة مهرجان “دبي أكتف” الذي ينطلق نهاية الأسبوع الحالي، ستقوم نجمة اللياقة البدنية الأسترالية كايلا إيتسينز باستضافة حلقات نقاشية، حول دخول عالم اللياقة البدنية والأمومة وعملية الرهبة من خشبة المسرح. ويمكن القول بأن كايلا إيتسينز واحدة من أهم الشخصيات المؤثرة، في مجال اللياقة البدنية على مستوى العالم، حيث لديها عدد متابعين ضخم على إنستجرام يبلُغ 11.9 مليون متابع، كما يوجد ماركة معدات باسمها لتمرينات اللياقة البدنية في المنزل، وهي ماركة تساوي قيمتها الملايين، كل...
Danae Mercer داناي ميرسرديسمبر 1, 20191 min
View this article in English
Kayla ItsinesPhoto courtesy Kayla Itsines

في صدارة مهرجان “دبي أكتف” الذي ينطلق نهاية الأسبوع الحالي، ستقوم نجمة اللياقة البدنية الأسترالية كايلا إيتسينز باستضافة حلقات نقاشية، حول دخول عالم اللياقة البدنية والأمومة وعملية الرهبة من خشبة المسرح.

ويمكن القول بأن كايلا إيتسينز واحدة من أهم الشخصيات المؤثرة، في مجال اللياقة البدنية على مستوى العالم، حيث لديها عدد متابعين ضخم على إنستجرام يبلُغ 11.9 مليون متابع، كما يوجد ماركة معدات باسمها لتمرينات اللياقة البدنية في المنزل، وهي ماركة تساوي قيمتها الملايين، كل تلك الإنجازات وهي لم تتعدّى الثامنة والعشرين من العُمر.

وتعتمد نصائحها على تمرينات الكثافة العالية، التي تؤدّى بشكل بسيط ويمكن لأي شخص القيام بها في المنزل، وهناك برامج منفصلة لكل من الطعام والياقة البدنية، بالإضافة إلى موقع على شبكة الإنترنت “دليل البكيني للجسم” BBG، وهو موقع يشهد تفاعُلًا بصورة رائعة.

واليوم، سوف تنقل إيتسينز حضورها الطاغي على شبكة الإنترنت، إلى الإمارات العربية المتحدة، عبر مهرجان “دبي أكتف”، ولا تعد تلك هي الرحلة الأولى التي تقوم بها كايلا إيتسينز إلى دبي، فقد زارت المدينة في العام 2017، وأعجبت بكل شيء فيها، الناس والطعام والمناظر الطبيعية، وقد أرادت لكل الناس أن يقوموا بمثل تلك الزيارة.

وسوف تقوم إيتسينز بعمل تمرينات على نمط “دليل البكيني للجسم”، خلال مهرجان “دبي أكتف”، لذا يجب عليك أن تتوقّع الكثير من القفز والتمرينات التي تتعلّق بوزن الجسم، وسوف تستضيف أيضًا فعالية لمواجهة الجمهور وتحيته وجهًا لوجه، فضلًا عن فعالية أخرى تُقام على خشبة المسرح وتشمل أسئلة وأجوبة.

وخلال تلك الزيارة، تأتي إيتسينز ومعها خبرة جديدة، كونها أم للمرة الأولى، وإليك ما تعلمته إيتسينز منذ زيارتها الماضية.

اللياقة البدنية الخاصة بتغيرات الولادة

وتقول إيتسينز :”بعد أن رُزِقت بطفلتي آرنا، أدركت حجم القوة التي فقدتها خلال فترة الحمل، والتعافي أثناء فترة ما بعد الولادة“، وتحولت إيتسينز من إنسانة قادرة على أداء التمرينات ذات الكثافة العالية، إلى إنسانة أخرى غير قادرة أداء تمرين بسيط على جهاز المشي.

وتضيف كايلا إيتسينز: “بالطبع مرّت عليّ أيام صعبة، فقدت فيها الحماسة أكثر من غيري، لكنني عالجت الأمر بهدوء، واستمعت إلى ما يعانيه جسدي، واستعدت قوّتي بشكل تدريجي، وكذا استعدت ثقتي في قاعة الألعاب الرياضية“.

“وأنا أكن التقدير العميق لجسد المرأة، وهو ما قدّم لي الدعم خلال فترة الحمل، وكذا خلال فترة التعافي أثناء ما بعد الحمل، والآن”

اعتمد التوازن خلال تعاملك مع وسائل التواصل الاجتماعي

بالطبع تعلم إيتسينز أن لديها 11.9 مليون متابع على إنستجرام، ويمكن أن يكون من الصعب الوصول إلى معلومات صحيحة حول الصحة والرفاهية، بسبب كثرة المعلومات المتوفرة، وإيتسينز تدرك ذلك، وقد زادت تلك الظاهرة بعد انتشار وسائل التواصل الاجتماعي، مما جعل الأمر أكثر صعوبة على المراهقين بشكل خاص، الذين لا يستطيعون التفريق بين ما يجب وما لا يجب الاستماع له.

وتقول إيتسينز :”نصيحتي الأولى والأخيرة هي ضرورة متابعة الحسابات التي تركز على المحتوى الذي يوفر لك الإلهام“.

وتضيف إيتسينز :”الحديث من الممكن أن يُفهم في اتجاهين، لذا يجب أن تحذر تجاه ما تنشره“.

“وقد قال لي أحد المعلمين في مدرستي ذات يوم: حينما تكوني على اتصال بمواقع التواصل الاجتماعي، يجب عليكِ أن تتصرفي وكأن جدتك تراقبك عن كثب، وقد ظلت تلك النصيحة عالقة بذهني للأبد”.

رهبة المسرح هي شيء حقيقي

وتقول إيتسينز :”حينما أصبحت مدربة خاصة للمرة الأولى، لم أكن أبدًا أتصور مستوى التدريبات التي أقوم بها اليوم” وأيًا كان عدد المرّات التي ظهرت فيها إيتسينز على خشبة المسرح، فهي لا تزال تشعر بالتوتر.

وتضيف إيتسينز :”أشعر بمسؤولية شديدة تجاه المجتمع، وأعتقد أن التوتر ناتج عن قيامي بالضغط على نفسي”.

النمو والتطور هو الهدف

وقد أثبتت إيتسينز قدرتها على أن تكون أحد أقطاب المشروعات الاقتصادية، لكنها لا تريد للأمور أن تستمر على هذا النمط، والآن هي تعكف على إضفاء المزيد من الوظائف على التطبيق الخاص بها، وبحيث يعتمد الأمر على ردود أفعال الأعضاء، وكمثل باقي خطط العمل؛ أجابت إيتسينز على السؤال بقولها: “الاستمرار في النمو والتطور هو همّي الأكبر”.

وهذا لا يعني أنها لم ترتكب الأخطاء خلال رحلتها تلك، وتقول إيتسينز إن أحد أكبر تلك الأخطاء هو عدم الاستمتاع حتى بالإنجازات البسيطة.

وتقول إيتسينز :”في البداية كنا نتحرك بسرعة، ونحاول أن نفعل أشياء كثيرة في وقت واحد، ولأننا كنا دائمًا مشغولين، لم نجد الوقت الكافي للاحتفال، والآن حتى التقدم البسيط في العمل، بات محل تقدير”.

 

Danae Mercer

داناي ميرسر

داناي ميرسر، صحافية مستقلة في مجال الصحة والسفر. بالإضافة إلى عملها كرئيسة تحرير لمجلة "صحة المرأة" في الشرق الأوسط، ومجلة "صحة الرجال" في الشرق الأوسط، وتكتب "داني" لصحيفة "صنداي تايمز"، وموقع "سي إن إن ترافيل"، وموقع "دبي للسياحة"، وصحيفة "الجارديان"، ومجلة "عفار" للسياحة، وموقع "بلومبرج"، والكثير. وتقيم "داني" في دبي، وتعمل مدربة في صالة "كرانك" للياقة البدنية.

ترك رد

لن يتم نشر البريد الالكتروني الخاص بك. الحقول المحددة ب * الزامية

Related Posts

{{ image }}

{{ title }}

{{ date }} {{ comments }}
{{ readingtime }} {{ viewcount }}
{{ author }}
{{ image }}

{{ title }}

{{ date }} {{ comments }}
{{ readingtime }} {{ viewcount }}
{{ author }}
{{ image }}

{{ title }}

{{ date }} {{ comments }}
{{ readingtime }} {{ viewcount }}
{{ author }}