العائلةاللياقةكابتن عدائين أديداس لي ريان يقوم بماراثون في فناء المنزل

لي ريان ليس بغريب عن المسافات الطويلة والتحديات، فقد فاز بجائزة موسوعة جينيس للأرقام القياسية 5 مرات حيث شارك في 38 ماراثون. أما السباق الذي قام به الخميس في دبي فقد كان مختلفًا إلى حد ما، وفي بادئ الأمر استغرق السباق منه 5 ساعات ونصف الساعة، وهو تقريبًا ضِعف الرقم الذي حققه سابقًا. وكان على ريان التوقف في منتصف السباق من أجل مساعدة ابنتيه ليلي 5 سنوات وصوفيا 3 سنوات، وقد استمتعوا طوال الوقت بوسائل...
Ann Marie McQueen آن ماري ماكوينمارس 31, 20203 min
View this article in English
Lee Ryan, backyard marathon 2Photo courtesy Lee Ryan

لي ريان ليس بغريب عن المسافات الطويلة والتحديات، فقد فاز بجائزة موسوعة جينيس للأرقام القياسية 5 مرات حيث شارك في 38 ماراثون.

أما السباق الذي قام به الخميس في دبي فقد كان مختلفًا إلى حد ما، وفي بادئ الأمر استغرق السباق منه 5 ساعات ونصف الساعة، وهو تقريبًا ضِعف الرقم الذي حققه سابقًا.

وكان على ريان التوقف في منتصف السباق من أجل مساعدة ابنتيه ليلي 5 سنوات وصوفيا 3 سنوات، وقد استمتعوا طوال الوقت بوسائل الراحة في المنزل أكثر من أي وقت مضى.

لكنه استمر في السباق، وفي النهاية فإن مدرب عدائين أديداس وهو من مدينة ليفربول، والذي عمل بدوام كامل في شركة أديداس وأشرف على 3500 عدّاء في أبوظبي ودبي؛ قام بالركض للأمام والعودة إلى الخلف في فناء منزله الذي يقع في منطقة دبي تاون سكوير حتى أتم السباق الذي يبلُغ طوله 42 كم.

وفي حديثة لمجلة livehealthy.ae. قال ريان: “ربما أكون قد واجهت تحديات أشد من ذلك، لكن الشيء الأصعب كان يتمثّل في التفكير في أني أملك أريكة مريحة وفِراش رائع مريح ولديّ مجموعة متنوعة من اسطوانات “دي في دي” وثلاجة مليئة بالطعام، لذا من الممكن فجأة أن أترك السباق وأدخل إلى المنزل وأتخذ قرارًا بالتوقف”.

والعدائين من فرنسا إلى إيطاليا قاموا بإتمام السباقات داخل شرفات منازلهم في إطار جهود احتواء فيروس كورونا (كوفيد-19)، وقد اتخذ ريان قراره بعد أن قام صديق له بتحديه وإخباره بقصة عداء آخر من الولايات المتحدة قام بإجراء ماراثون في شرفة منزله، وفي ضوء التعليمات الصادرة لسكان دبي بعدم ممارسة التمرينات خارج المنزل، فقد اتخذ ريان قراره بإقامة الماراثون بعد تفكير واقتناع.

ويقول ريان: “أنا لا أدخن ولا تستهويني ألعاب الكمبيوتر، لذا فقد جاء الأمر أكثر انسجامًا مع متطلباتي”.

ويضيف ريان الذي اعتاد على تجاوز العديد من التحديات التي تواجه في السباقات، مثل الشعور بالإرهاق الشديد والعمل تحت طقس قاس في عدة أماكن على مستوى العالم: “تمثّلت العقبة الأكبر في وسائل الراحة المنزلية التي اعتدت عليها خاصة مع الفترات الطويلة”.

ويقول ريان: “قمت بممارسة الجري لسنوات طويلة لذا فإن التركيز الذهني والكفاح البدني الذي قمت به من الصعب أن يقوم به شخص آخر، وقد كانت تلك وصيتي للمشاركين الذين يبطئون الجري في الماراثون، وقد احترمتهم كلهم أمس”.

وخلال السباق قامت ابنة ريان الكبرى بصنع ميدالية من أجله مستعينة ببعض السلاسل والخرز الذي أخذته من الحلي الخاصة بها، وفي النهاية قامت الطفلتين بصنع خط نهاية السباق بعرض الفناء باستخدام ورق التواليت.

وريان لديه رسائل من الاشخاص الذين تأثروا به وقاموا بممارسة الجري في شرفات منازلهم، مؤداها أن العناية بذاتك هو أمر ممكن.

ويشير ريان إلى أن: “الصحة واللياقة البدنية ستصبح بالبساطة التي تقررها أنت، وستصبح أكثر بساطة حسبما تريد أنت”.

وعلى الرغم من أن ريان قال إنه يكافح مثل أي شخص خلال الفترة الحالية؛ إلا أن لديه الكثير من المرونة التي قلما تتوافر لغيره، وقبل أن يُرزق ريان وزوجته بالطفلتين فإنهما فقدا طفلًا اسمه مايكل وُلِد ميتًا، وبعدها بعام توفيت والدة ريان بعد صراع قصير ولكنه شرس مع سرطان الحنجرة.

ويقول ريان: “يهون العالم في نظرك حين تواجه مثل تلك الصدمات”.

Ann Marie McQueen

آن ماري ماكوين

آن ماري ماكوين، صحفية، تمتد خبرتها في العمل في أمريكا الشمالية والإمارات العربية المتحدة إلى "20" عامًا، وقضت الكثير من تلك المدة في العمل ككاتبة ومحررة وكاتبة عمود، وتركز في عملها على مجالات الصحة البدنية والعقلية.

ترك رد

لن يتم نشر البريد الالكتروني الخاص بك. الحقول المحددة ب * الزامية

Related Posts

{{ image }}

{{ title }}

{{ date }} {{ comments }}
{{ readingtime }} {{ viewcount }}
{{ author }}
{{ image }}

{{ title }}

{{ date }} {{ comments }}
{{ readingtime }} {{ viewcount }}
{{ author }}
{{ image }}

{{ title }}

{{ date }} {{ comments }}
{{ readingtime }} {{ viewcount }}
{{ author }}