الصحةالعائلةاللياقةاستوديو ريبابلك “StudioRepublik” ليس مجرد صالة رياضية

“استوديو ريبابلك” من الأماكن التي تجذب المرء إليها بسهولة وتجعله شديد التعلق بها، ولا يفارقها إلا بصعوبة بالغة. ويقع هذا الأستوديو الجديد بالقرب من شارع الشيخ زايد، وتبلغ مساحته “6,000” متر مربع، ويشتمل على غرفٍ لجميع الأنشطة بدءًا من الدراما والموسيقى ورياضة البيلاتس والهيت “التمارين المتواترة عالية الشدة”- ويستطيع الأستوديو إدارة تلك الأنشطة جميعها بسهولة. وقالت “أدريانا دي كايرز”، مديرة الأنشطة في صالة “ستوديو ربابلك”: “إن الأستوديو ليس مجرد صالة ألعاب رياضية”. “إنه مكان محوري...
Danae Mercer داناي ميرسرفبراير 17, 20201 min
View this article in English
Studio RepublikStudio Republik GX class

“استوديو ريبابلك” من الأماكن التي تجذب المرء إليها بسهولة وتجعله شديد التعلق بها، ولا يفارقها إلا بصعوبة بالغة. ويقع هذا الأستوديو الجديد بالقرب من شارع الشيخ زايد، وتبلغ مساحته “6,000” متر مربع، ويشتمل على غرفٍ لجميع الأنشطة بدءًا من الدراما والموسيقى ورياضة البيلاتس والهيت “التمارين المتواترة عالية الشدة”- ويستطيع الأستوديو إدارة تلك الأنشطة جميعها بسهولة.

وقالت “أدريانا دي كايرز”، مديرة الأنشطة في صالة “ستوديو ربابلك”: “إن الأستوديو ليس مجرد صالة ألعاب رياضية”. “إنه مكان محوري يركز على بناء المجتمع، ويحظى زائروه بالسعادة والفرصة لممارسة الأنشطة التي يحبونها كالموسيقى والدراما واليوغا والتمارين الهوائية وغيرها، مع الحفاظ على نمط حياة صحي”.

وبمعنى آخر، تم تصميم استوديو “استوديو ربابلك” ليكون مركزًا متعدد الخدمات. والمناخ داخل هذا الأستوديو الجديد يشبه إلى مناخ الملهي الليلي، من حيث الجدران السوداء، والإضاءة النيون، والمصعد في الطابق الأرضي لنقل ضيوف الأستوديو إلى غرفة الاستقبال (الطابق الأول)، أو أي غرفة رياضية (في الطابق الثاني). وهناك رواق ضخم ولامع يؤدي إلى المدخل الرئيسي للاستوديو.

وهناك أيضًا شبه بين الأستوديو والفنادق من حيث الموظفين المتأهبين خلف مكاتب الاستقبال اللامعة لتوزيع معصم اليد المزود بجهاز تفعيل آلي (ويحتاج زائرو الأستوديو إلى ارتداء هذا المعصم حتى يتمكنوا من الدخول إلى أي غرف الأستوديو المتعددة والخروج منها، وكذلك لفتح الخزائن وغلقها). وهناك شاشات عرض مثبتة على الحائط وتعمل باللمس لمساعدة الزائرين على حجز أي حصص تدريبية من الحصص التسعين “90” المتاحة على مدار اليوم. وعموما، يتميز المكان ببيئته الودية والأحاسيس اللطيفة التي يغمر بها ضيوفه.

وتتميز حصص الأنشطة بالجاهزية والحداثة. وتضم حصة لتمارين القفز “Jumpin”، وهي حصة للياقة البدنية لممارسة رياضة القفز عاليًا خلال تمارين الكارديو الرائعة وذلك تحت إشراف مدرب برازيلي مفعم بالحيوية وذو خبرة، ورياضة رفع الأثقال “Body Pump”؛ وتمارين حبل تراكس “Trax Fusion”× وتمرين الستيب “”، وتمرين البيلاتس المطور “reformer Pilates” (وذلك في غرفة مصممة بشكل خاص ومجهزة بجدران من الطوب الأبيض المكشوف وأرضيات خشبية)؛ واليوجا الهوائية (وتناسب الحصص جميع المستويات بدءًا من المبتدئين وصولاً إلى المتخصصين)، وتمرين الدراجة “Cycling”، واليوغا. ويكمن جمال المكان وروعته في التنوع الكبير الذي يوفره عندما يتعلق الأمر بالتمارين الرياضية. ونظرًا لممارسة تلك الأنشطة داخل غرف صغيرة تحاكي نمط معين، قد يشعر الشخص بأن الأستوديو عامر بالضيوف ولكنه يمنح الخصوصية في الوقت نفسه.

وتقول “كايرز”، “تقدم جميع الحصص شيئًا فريدًا”. “لقد جمعنا بين الموسيقى والإضاءة والصور لمنح الضيوف تجربة بصرية رائعة، وتحفيز حواس الجسم جميعها – وبهذا، أصبحت زيارة المكان أمرًا محتومًا!

ومن الشائع داخل الأستوديو تشغيل موسيقى الـ”دي جي” لايف وباستمرار داخل حصص التمارين المكثفة ذات الأضواء الخافتة، بينما يركض الضيوف على أجهزة المشي المنحنية.

تبرز الموسيقى أيضًا جانب من اهتمامات استوديو StudioRepublik: وهي الفنون. وفي المقهى المركزي الأنيق، هناك على المسرح مجموعة كاملة من الآلات الموسيقية والتي يمكن لأي فرقة موسيقية العزف عليها مباشرة بينما يتناول الضيوف عصائر البروتين، ووجبة خفيفة من كرات الطاقة بالكركم. يشجعك الفضاء إلى قضاء أكبر فترة ممكنة في المكان في ظل وجود الوجبات الغذائية والمناضد والكراسي القابعة تحت المصابيح المكشوفة، وخدمة الواي فاي السريعة والكثير من منافذ البيع. وهناك استوديو لتسجيل الأصوات، وحصص لكل شيء بدءًا من الإيقاع العالمي وصولاً إلى موسيقى الجاز المعاصرة، وحتى مقدمة عن تكنولوجيا الموسيقى.

وهناك حصص عديدة للدراما ومثلها للمسرح. ويستطيع البالغون الاشتراك في حصص الرقص النقري “Tap” أو “الشرقي “Belly”، أو يحضروا حصص تمثيل روايات شكسبير، أو الارتجال المنفعل، أو الاشتراك في جلسات تحسين الذات مثل جلسات “الثقة والوضوح”.

وتنطلق حصص الرقص داخل مكان مخصص للرقص مساحته 250 متر مربع، ومجهز بمرآة ممتدة من الأرض حتى السقف، وأرضيات خشبية مبطنة وعازلة للصدمات. وبخصوص حصص الدراما، هناك مسرح الصندوق الأسود “مساحة الأداء البسيط” والذي يتسع لخمسين “50” متفرجًا، وغرفة إعداد الكواليس، وشاشة خضراء للتصوير، وكافة الأغراض الأخرى التي قد يحتاجها الممثلون.

وهناك أنشطة كثيرة متاحة أيضًا للأطفال. وهناك مجموعة كبيرة من حصص الرقص، ومنها الباليه المعاصر، والرقص على موسيقى الرب المعاصرة “Afro-fusion”، وموسيقى الهيب هوب والجاز، ورقصة البولروم، والمزيد من حصص الرقص. ومع حصص الدراما، يستطيع الأطفال التنقل بين حصص الأفلام والمونولوج وتجارب الأداء التمثيلي. وعندما يتعلق الأمر بالموسيقى، هناك حصص تعليمية عن كل شيء بدءًا من مرحلة الإنتاج والغناء وصولاً إلى مرحلة الأداء والتأليف.

ومن مزايا العضوية في استوديو StudioRepublik أنها متنوعة. فهناك ثلاثة أنواع من العضوية لجميع الأنشطة، ويكون الاشتراك في الأستوديو لمدة شهر أو ثلاثة أشهر أو سنة. وتبدأ الأسعار من حوالى 375 درهم إماراتي. وهناك أيضًا حزمة الفواتير والتي تتيح لضيوف الأستوديو اختيار الحصص المناسبة لهم، ويكون الدفع الفوري.

وهناك في الطابق العلوي مكان شاسع مخصص للألعاب الرياضية، ويتم الدخول إليه من خلال بوابة باستخدام المعصم الإلكتروني. وتشتمل الصالة الرياضية على العديد من الأجهزة، مع صف كامل من الأجهزة الخاصة بتمارين الأرداف، وصف آخر لتمارين الأذرع، والكثير من الأوزان اللامعة لمن يحب تغيير حجم الأوزان بشكل دائم.

إن مساحة استوديو “StudioRepublik” ليست كمساحة بعض الصالات الرياضية المفتوحة – مثل صالة “ويرهاوس القوز” (Warehouse Al Quoz) أو نادي “ترين سترينس فيتنس” (Train SF)، وهذا على سبيل المثال – وهذا يعني أنه إذا كان الشخص يبحث عن الأوزان التقليدية القديمة، فهذا الأستوديو ليس المكان المناسب.

ويسعى الأستوديو لتطوير نفسه في المستقبل، وذلك من خلال إنشاء منصة متكاملة للياقة البدنية تحمل اسم “ذالاب”، ومن خلالها يقدم الأستوديو خدمات إضافية.

وتقول “كايرز”، “ما فعلناه مجرد بداية”.

 

Danae Mercer

داناي ميرسر

داناي ميرسر، صحافية مستقلة في مجال الصحة والسفر. بالإضافة إلى عملها كرئيسة تحرير لمجلة "صحة المرأة" في الشرق الأوسط، ومجلة "صحة الرجال" في الشرق الأوسط، وتكتب "داني" لصحيفة "صنداي تايمز"، وموقع "سي إن إن ترافيل"، وموقع "دبي للسياحة"، وصحيفة "الجارديان"، ومجلة "عفار" للسياحة، وموقع "بلومبرج"، والكثير. وتقيم "داني" في دبي، وتعمل مدربة في صالة "كرانك" للياقة البدنية.

ترك رد

لن يتم نشر البريد الالكتروني الخاص بك. الحقول المحددة ب * الزامية

Related Posts

{{ image }}

{{ title }}

{{ date }} {{ comments }}
{{ readingtime }} {{ viewcount }}
{{ author }}
{{ image }}

{{ title }}

{{ date }} {{ comments }}
{{ readingtime }} {{ viewcount }}
{{ author }}
{{ image }}

{{ title }}

{{ date }} {{ comments }}
{{ readingtime }} {{ viewcount }}
{{ author }}